الاعلانات

 قامت الجامعة اللليبية الدولية بمجهودات كبيرة لحماية طلبتها من الانقطاع الطويل عن الدراسة وما قد يترتب عن هذا الانقطاع من اثر سلبي عليهم من ضمنها التواصل مع العديد من المؤسسات التعليمية في عدة دول وعقد العديد من الاجتماعات واقامة عدة ندوات ونشاطات علمية لتوضيح المشاكل التي تواجهها الجامعة وكذلك طلبتها وخطر ضياع الشهر تلو الشهر وماقد ينتج عنه من تغيير للمسار للعديد منهم وانقطاع عن الدراسة للبعض الاخر خاصة في ضوء الاوضاع المأساوية التي تمر بها مدينة بنغازي وعدم وجود اي ضمان لبدء الدراسة قريبا.

وتحقيقا لمبدأ ان الحياة يجب ان تستمر رغم الصعاب والازمات نجحت الجامعة في الاتفاق مع جامعة قناة السويس بمصر على استضافة طلاب الجامعة الليبية الدولية حتى تستقر الاوضاع الامنية في بنغازي, وتم الاتفاق على دراسة الطلبة بمرافقها الصحية وقاعاتها بعد عمل دؤوب وصعب من المشرفين على هذا البرنامج من اعضاء مجلس الجامعة الدولية ولم يكن سهلا الحصول على هذه الموافقة لولا تقدير الجانب المصري حكومة وجامعات للوضع الانساني في ليبيا.

ستبدأ الدراسة بآذن الله وكما سبق ان اعلن يوم 3.5.2015 بجامعة قناة السويس وتم الاعلان عن كل مايتعلق بالدراسة والسكن والرسوم بموقع الجامعة منذ فترة طويلة.

وردت عدة تساؤلات من طلبة كلية الطب اليشري بالجامعة بخصوص الدراسة والنقاط التالية هي الاجابة عن هذه التساؤلات:

السنة الرابعة:

  1. سيتم تدريس الفصل العاشر بمواده حسب الاجندة الاكاديمية للكلية لمدة ثلاثة شهور لتغطية المواد الاتية: العيون وطب الطوارئ والامراض النفسية وسنتقدم لادارة جامعة قناة السويس يوم الاربعاء الموافق 22|4|2015 بمقترح يسمح لكلية الطب البشري بتمديد الفصل الدراسي ليكون ستة اشهر لنتمكن من تغطية فصلين دراسيين يشملان الفصلين العاشر والحادي عشر بحيث يتم اعطاء فصل مكثف يغطي العيون وطب الطوارئ والامراض النفسية لمدة شهرين والفصل الحادي عشر لمدة اربعة اشهر حسب لوائح الكلية
  2. ستجرى امتحانات هذه المواد في مصر بنهاية الفصلين الدراسيين

السنة الخامسة:

  1. سيتم تدريس الفصل الثالث عشر والذي يحتوي على مواد الباطنة والجراحة على مدى اربعة اشهر ثم الفصل الاخير وهو الرابع عشر تليهما الامتحانات النهائية. سنعرض على ادارة جامعة قناة السويس خلال اجتماعنا معهم يوم الاربعاء الموافق 22|4|2015 ان يسمح لنا بتدريس الفصلين في فصل واحد مدته ستة اشهر لتغطية منهج الفصلين بدل تدريسهما منفصلين
  2. ستجرى الامتحانات النهائية بمقر جامعة قناة السويس بعد اتمام الدراسة

طلبة الاعادة:

  1. الطلبة الذين لهم دور ثاني وليس من رسب في دورين متتاليين يسمح لهم بدخول الامتحانات النهائية مع طلبة السنة الخامسة
  2. الطلبة الذين لديهم مواد اعادة سواء امراض الباطنة او الجراحة يجب عليهم حضور فصل الاعادة كاملا مع باقي الطلبة قبل السماح لهم بدخول الامتحانات النهائية حسب لوائح الكلية وتدفع رسوم الفصل كاملة نظرا لان التدريس النظري مستمر طوال فترة الفصل الثالث عشر ويسمح لهم بالاستمرار في التدريس العملي حتى نهاية الفصل حيث يصعب فصل هؤلاء الطلبة عن بقية زملائهم
  3. لن يتم تدريس اجراء اي امتحانات في مواد غير التي سيتم تدريسها لطلبة السنتين الرابعة والخامسة ( طب وجراحة العيون, طب الطوارئ, والطب النفسي بالنسبة للسنة الرابعة و امراض الباطنة والجراحة بالنسبة لطلبة السنة الخامسة اضافة لمواد الفصول التي تليها في حال موافقة جامعة قناة السويس على تمديد الفصول لستة اشهر )
  4. لن تجرى اية امتحانات بليبيا نظرا لعدم امكانية اجرائها بشكل كامل لاسباب عدة من بينها نقص اعداد اعضاء هيئة التدريس ونقص المرضى ونوعية الامراض لتغطية المستهدف من العملية التعليمية ونقص عدد المستشفيات التعليمية الى اثنين فقط مما سيؤدي الى تأثير سلبي على التدريس واستمرار تدني الوضع الامني في المدينة مما يجعل من الصعب وضع اي خطط للتدريس او اجراء الامتحانات وغيرها من الاسباب

يجب ملاحظة ان الجهد الذي بذل لتفعيل هذا البرنامج القصد منه هو ايجاد مكان وبيئة صالحة لاستمرار الدراسة التي لا يستطيع احد ان يقرر متى ستبدأ في مدينة بنغازي وانه كان سهلا على القائمين على الجامعة الانتظار وعدم بذل اي مجهود لبدء الدراسة الان لكل الاسباب التي يعرفها الجميع علما بأن الجامعة حاولت تفعيل الدراسة في مدن اخرى كمدينة البيضاء ولكن باءت كل الجهود بالفشل كما ان التدريس بمستشفيات بنغازي يغيب عنه عوامل الاستمرارية والاستقرار والجودة.

ان الاختيار الامثل ان تبدأ الدراسة في مدينتنا بنغازي وانه ليحز في القلب ان نضطر للبدء في دولة اخرى وما صاحب هذا الاختيار من صعوبات ولكن حرص اعضاء مجلس الجامعة ومناداة كثير من الطلبة بآيجاد حل لهذه المشكلة هو مادفع الجامعة لإيجاد الحلول التي بدت مستحيلة عندما تم التفكير بها ولكن حرص اعضائها على مصلحة طلابها هو ماأوصلنا الى هذه المرحلة ونود هنا أن نشكر كل من ساهم في هذا البرنامج من طلبة واعضاء هيئة تدريس واداريين الذين بذلوا الكثير من جهدهم ووقتهم واموالهم للوصول الى هذه المرحلة.

يجب التأكيد هنا أن هذا البرنامج اختياري لمن يرغب في اللحاق به على ان تبدأ الدراسة في بنغازي عند استقرار الوضع الامني مباشرة بإذن الله لمن لم يتمكنوا من البدء به.

كلية الطب البشري